منصة إلكترونية عربية رائدة، تقدم المحتوي العربي الموثوق في كافة المجالات.

أبلغ بيت شعر للمتنبي “أَلَمٌ أَلَمَّ أَلَمْ أُلِمَّ بِدَائِهِ – إِنْ آنَ آنٌ آنَ آنُ أَوَانِهِ” شرح 2021

أبلغ بيت شعر للمتنبي، يعتبر من ابلغ بيت شعر للمتنبي “لَمٌ أَلَمَّ أَلَمْ أُلِمَّ بِدَائِهِ – إِنْ آنَ آنٌ آنَ آنُ أَوَانِهِ”، ويعتبر المتنبي من اشهر وانبغ شعراء عصوره ويعتبر من افضل وابلغ بيت شعر للمتنبي، ويعتبر هذا البيت لا يفهم من أول مرة بدون تفسير،  تعتبر هذا البيت هو مستنقع من اللغة فلهذا البيت يحمل العديد من الدلائل والمعاني، ولكن توجد بعض الأقوال أن هذا البيت لم يوجد في ديوان  المتنبي ويوجد العديد الذين قاموا بنشرة دون أن يقومه بنسبة الي المتنبي، وحاول العديد من الأجيال تفسير هذا البيت وبعد محاولات عديده ادعموا اللغة العربية بالتحديات واستفزوا تطلع الأبناء نحو جيل مثقف وواعٍ بلغته ويؤصل الانتماء لها.

أبلغ بيت شعر للمتنبي

شرح أبلغ بيت شعر للمتنبي “أَلَمٌ أَلَمَّ أَلَمْ أُلِمَّ بِدَائِهِ – إِنْ آنَ آنٌ آنَ آنُ أَوَانِهِ”

يعني بيت الشعر للمتنبي “أَلَمٌ أَلَمَّ أَلَمْ أُلِمَّ بِدَائِهِ – إِنْ آنَ آنٌ آنَ آنُ أَوَانِهِ”  انه إذا توجع صاحب الألم حان وقت شفائه، والمعني العام لهذا البيت “لقد أحاط بي ألمٌ لم أعرفه من قبل إن جاء وقت شفائه من الله فقد آن ذلك له”، سوف نقوم بشرح تفصيلي لأبلغ بيت شعر للمتنبي:

كلمة “ألم” الأولي: تعني من الـتألم للمرض .

كلمة “ألم” الثانية:  تعني أي أحاط بي.

كلمة “ألم” : وهذه تعني الهمزة للاستفهام ولم نافية.

كلمة “ألم” الرابعة : وهذه تعني أي أحيط به.

حرف “إن” : وهي أداه شرطية.

حرف “أنً” :يأتي معناها من الأنين.

كلمة “آن “:  تعني هذه الكلمة مريض.

كلمة “آن” : وهذه بمعنى حان.

أعراب أبلغ بيت شعر للمتنبي “أَلَمٌ أَلَمَّ أَلَمْ أُلِمَّ بِدَائِهِ – إِنْ آنَ آنٌ آنَ آنُ أَوَانِهِ”

  • يعتبر هذا البيت كان يوجد علية الكثير من الجدل في أعرابه، ولآن سوف نقوم بعرض الأعراب المفصل لهذا البيت:
  • أَلَمٌ: مبتدأ مرفوعٌ وعلامة رفعه الضمة
  • أَلَمَّ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتح، والفاعل ضميرٌ مستترٌ تقديره هو، والجملة الفعلية في محل رفع خبر المبتدأ
  • أَلَمْ: الهمزة للاستفهام، ولم أداةُ نفي وجزمٍ لا محل له من الإعراب
  • أُلِمَّ: فعلٌ مضارعٌ مجزومٌ وعلامة جزمه السكون، والفاعل ضمير مستتر
  • بِدَائِهِ: الباء: حرف جرٍ مبنيٍ لا محل له من الإعراب. داء: اسم مجرورٌ وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره وهو مضاف. الهاء: ضميرٌ متصلٌ مبنيٌ على الكسر في محل جر مضاف إليه.
  • إن: أداة شرط ليس لها محلٌ من الإعراب
  • أنَّ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتح
  • آنٌّ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامة رفعه الضمة
  • آنَ: فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الفتح
  • آنُ: فاعلٌ مرفوعٌ وعلامة رفعه الضمة
  • أوانِهِ: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة، والهاء ضمير متصل مبني في محل جر مضاف إليه.
أبلغ بيت شعر للمتنبي

استخدام أبلغ بيت شعر للمتنبي “أَلَمٌ أَلَمَّ أَلَمْ أُلِمَّ بِدَائِهِ – إِنْ آنَ آنٌ آنَ آنُ أَوَانِهِ”

أبلغ بيت شعر للمتنبي، استخدم بيت الشعر “أَلَمٌ أَلَمَّ أَلَمْ أُلِمَّ بِدَائِهِ – إِنْ آنَ آنٌ آنَ آنُ أَوَانِهِ”  مثالًا في بحثٍ بعنوان “الترجمة الآلية بمقاربة إحصائية: تحديات وآفاق لحوسبة اللغة العربية” ، ولكن تم نسب هذا البيت للمتنبي عند استخدامه “في البيتين السابقين للمتنبي ” وتم استخدام هذا البيت أيضا في كتاب “تعليم العربية لغير الناطقين بها رؤية استشرافية” وفي هذه المرة تم نسبة أيضا الى المتنبي.

بسبب كثرة تداول هذا البيت دليل على عظمة اللغة العربية وجمالها، وتم البحث في ديوان العرب فلم يجدوا من الشعر بيتًا أجمل من هذا البيت، وقيل في هذا البيت عن المتنبي ” أخلا ديوان المتنبي من الفصاحة والبلاغة فلم يجدوا غير ذلك البيت” ويعتقد الكثير أن هذا البيت يدل علي صعوبة اللغة ولكن هذا التصور الذهني الخاطئ عن صعوبة العربية،  ولكن هذا البيت يؤكد الصورة النمطية للتقعر بالفصحى.

اقرأ أيضا: قصيدة واحر قلباه.

من هو المتنبي وأبلغ بيت شعر للمتنبي

  • المتنبي هو اشهر شعراء العصر الجاهلي ويعتبر المتنبي من الشعراء الذين اكتسبوا أهميةً تجاوزت زمانهم ومكانهم، فلم يكن المتنبّي مجردَ شاعرٍ يملك من الفصاحة والبلاغة ما لا يملكه غيره من الشعراء فقط ،  ولكن كان له شخصيةٍ مميزة وكان عنده عزه نفس وتفاخر بقصائده وأعماله في جميع مجالسه.
  • وأيضا عرف المتنبي بان شاعر حكيم ويعد من افضل الأشخاص الذين قاموا باستخدام اللغة العربية حتي يومنا الحالي ويعتبر المتنبي كان مصدر إلهام للكثير من الأدباء والشعراء، وعرف أيضا المتنبي  بحدة ذكائه.

وصف الكثير المتنبي بأنه نادرة زمانه، وكتب المتنبي الكثير من شعر الهجاء والمديح، وكانت افضل الأيام للمتنبي والتي سميت بالأيام الذهبية كانت في بلاط سيف الدولة الحمداني في حلب، وله ألّف أبلغ قصائد المديح.

Show Comments (1)